Archive for the ‘النثر “خواطر”’ Category

يسعدني زيارتكم لمدونتي الجديدة

http://www.amnamahmod.blogspot.com/

ذآتَ يومـ..

Posted: نوفمبر 13, 2010 in النثر "خواطر"


ذآتَ يومـ..

 

امتَلَئتْ مآقِيْنا

 

بغمزِ الرعودِ
وانتفاضِ الشوقِ لغدٍ جميلْ

ثم تَقَطَعَتْ بنا
عرباتُ الوقتِ على ضِفافِ الحياةْ

وأمطَرَتْنَا جمراً
مستحيلْ

صدمة…

Posted: نوفمبر 13, 2010 in النثر "خواطر"

صدمة …

تشجُ الرأسَ

فتتبخرُ اللغة وتنعقدُ العيونْ وتنطفئ الألسنْ

فتُأجَلُ اللعنةُ عندَ حليمٍ أو يَصْدَحُ بها الساخطُ سائماً

من شدةِ الوحشةِ والتَخَبُطْ …

ماتت أمل …

Posted: نوفمبر 13, 2010 in النثر "خواطر"

ماتتْ أمل..

نَسِيَتْ أْعْصَابها خلفَ أجراسِ الوقتْ وجاءتْ مآذن الترابْ

كزهرةِ غار دينيا ملمسها عشقٌ مواعيدها مطر

وأعراضُ سكونها حسرةٌ معتقةْ ..

قلبها غضٌ منقوشٌ حولَ شغافهِ نتوءاتُ زمنْ

بينَ الأرضِ الملتصقةِ بها وبينَ جسدها غربةٌ ثقيلةٌ مزخرفةٌ بالضجرْ

ذهبت وتركتنا للندبِ ، لرغيفنِا البائسِ في قعرِ هذَا الحضيضِ

رافعةً سيفَ الغيابِ الأبدي …

وماتتْ أملْ ..

وابلُ الفرحِ ..

Posted: يونيو 5, 2010 in النثر "خواطر"

خاصرةُ الغيمِ

تمطرُ وابلَ

الفرحِ

تُغْرِقُ المدى بنورِ

الصبحِ

خرجَ الطيبُ

يقطعُ دابرَ الظلمِ

يُسْعِفُ حياضَ القومِ

يتقدمُ الفرسانَ

يُسَلِمُ على الحرمِ

يَسْرُجُ الخيلَ الضامرَ

للنقعِ

يُشْعِلُ فينا

ضرامَ العزمِ

يَكْشِفُ سترَ إدارةَ

الجرمِ

يُهددُ كثيرَ الإحجام

عن الثورة

يَزُفُ البشرى

لغزةَ الثكلى

أن عانقي المجدَ

يافعاٌ

قولاً وفعلاً

أن عانقي عناقيدَ الشمسِ

بنفحةِ التقوى

أن كوني بصدر ِ العدوِ

مِخْرزا

كوني النصرَ الأجَلَّ

فيضي بالسعادةِ

مملوءةَ التحنانِ

وتعطري بعطرِ

المجدِ عطرا

فإن ضربوا سفنَ الحريةِ

بالموتِ

هذه المرة ..

سَنُعاودُ الموتَ حباً

بألفَ أسطولٍ

لنجمعَ شملَ الأرضِ

الحرة ..

ذا الطيبُ رجبٌ

وذي شيمُ الرجولةِ

ولنا في غزةُ الفخرَ

آمنة محمود /غزة /فلسطين

3/6/2010

اثنان وستونَ دُفعةَ شتاتٍ نُسدِدُها مهراً للصعود

وصهيلُ الخيلِ علا يطمئنُ الآفاقَ بالنصرِ القريب

يُزمجرُ في جهاتِ الكونِ يسحقُ الجيلَ الضعيفْ

يُبدِدُ رعبَ المستحيلِ، يُوقفُ خدرَ السَهْلِ في الوريدْ

اثنانْ وستونَ وجعاً وتوهجٌ نادرٌ للأمةِ الرسالية

للشعبِ الذي هزمَ بدمهِ السيفَ وكانَ رمزاً للحمية

اثنان وستونَ قهراً وليلهُ لا زالَ مخضباً بالعزةِ والصمود

يُحاصرُ التَتَارَ بالموتِ بالرعبِ بالوعيدْ

شعبٌ لا زالَ يُشْعِلُ صكوكَ التسليمِ نيراناً تحرقُ خوفَ الوقتْ

شعبٌ لا زالَ بنفسٍ أبيةٍ يُسابقُ سهامَ الريحِ نحوَ نصرِ القضية

شعبٌ دمهُ يلونُ الأرضْ

يلونُ السماءَ يلونُ الطيرَ والبحرْ

شعبٌ لا زالَ يَنشُدُ الوطنَ صباحَ مساء بروحٍ رضية ..

يطارح نصرا

Posted: مايو 4, 2010 in النثر "خواطر"

 

قمرٌ صريعٌ على عتباتِ قشٍ من الأماني ، وخريفُ نصرٍ مضني

يعاندُ أبجديةَ العجزِ ، يتأهبُ للخروجِ من مرجلِ الضعف

رغم فقرهِ الأزلي للفرح، وبردِ عمرهِ القارس وسريانِ سرطانُ الانتظار

في جسده المسجى على مشجبِ الشوك